دار النشر وَرْشة19

 

الورشة التونسية للابداع

-
الجمعة يوليو 20, 2018

11
س 2015
PDF
طباعة
إرسال إلى صديق

بقلم انطونيو بلتران هيرنانديز


"إن هدف الولايات المتحدة هو  بنا ء منظومة للسلام حيث تتمكن جميع الدول من الحصول على مصالحها الشيء الّذي يجعلها تلتزم بهذه البنية.
نحن نبحث عن عالم مستقر ليس كغاية في حد ذاتها بل ليكون جسرا نحو تحقيق أنبل تطلعات الإنسان حياة ملؤها السلمية و الوئام."

 

لم ينطق بهذه الكلمات أوباما الحاصل على جائزة نوبل للسلام بل نطق بها سفير الولايات المتّحدة بالنرويج المكلف بجمع مبلغ 510.000 كرونة سويدية ما يساوي نصف مستحقات جائزة نوبل للسلام لسنة 1973

أما النصف الثاني من المبلغ فقد تم رفضه من المشارك الفائز الفيتنامي Lê Ðức Thọ (لي دوك ثو)

المتحصل على على 255.000 المتبقية فهو هنري كسنجر بعد خوضه حربا أودت بحياة 3 ملايين فيتنامي إلى جانب ضحايا من كمبوديا ولاوس قبل 40 عاما.

.

قبل ذلك ببضعة أشهر يوم 8 سبتمبر 1973 جاء سفير الولايات المتحدة بالشيلي إلى البيت الأبيض لتلقي توجيهات الدكتور كيسنجر وحال ماأستقبل دافيس من قبل رئيسه بدأ كيسنجر بالتساؤل حول الانقلاب في الشيلي وحيثياته.

في  اليوم التالي، عاد ديفيس  مرة أخرى إلى سانتياغو حتى يكون في طليعة الحاضرين على العرض الذي نظّم يوم الثلاثاء، 11سبتمبر.


كان المشهد جميلا بشكل رهيب (قال ذلك لاحقا ) كانت الطائرات تظهر من حيث لا ندري وأشعة الشمس تلمع على أجنحتها و كان هناك طائرتان فقط لم تخرجا عن مسارهما و تقومان بدورة كاملة في الهواء برشاقة كبيرة ثم تنحنيان  وتهاجمان نزولا لتطلق كلّ قنبلة وتقوما بتقوّس خفيف نحو الأعلى لإعادة الكرّة.


في هذه الأيام محاربوننا الإنسانيون جدا على طريقة HI TECH أو أخر تكنولوجيا) أولئك الذين لا يقاتلون أبناء شعبهم بل يقاتلون أبناء الشعوب الأخرى ) يستعدون لتقديم عرض آخر و تحرير منظومة سلام عبر إطلاق أجهزتهم الطائرة رافعين من جديد شعارا قديما, كل مالكي أقوى جهاز دفاعي جوي وحاملي أسلحة نووية قادرة على تدمير العالم : نحن صناع السلام.

 


كتابي، وادي الدموع، هو ثمرة لهذه المفارقة التراجدية ، هذ السلسلة اللامتناهية من التناقضات التي تطارد ليس فقط الشيلي بل العالم بأكمله حيث البلدان المسلحة بكتيريّا وكيميائيّا وتقليديّا يعتبرون أنفسهم قادرين على إجبارنا على السلام .
إيفا رونيبيرغ،المولودة في سانتياغو في ماي 1974، سوف تأخذنا من خلال هذه المتاهة المتشابكة إلى نهاية الحلم الذي  لا معنى له أين تنتظرنا نهاية سعيدة.

 

ترجمة  Rym Ben Fradj ريم بن فرج

 

 

  

السّيرة الذّاتيّة لأنطونيو بلتران هرنانديز

لم يكن أنطونيو بلتران هرنانديز يوما ناشطا سياسيا فقد كان شغفه الأوّل الخيال العلمي الشّيء الّذي جعله يمضي أوقاته في برجه العاجي يجمع كلّ قصاصات الجرائد التي تعنى بأخبار غزو العالم الخارجي.

تعلّم أنطونيو الحروف الأبجدية السريالية عبر فكّ رموز أسماء رواد الفضاء في كتاب نشر بأربع لغاتкосмонавт его"  родинаعنوانه رائد الفضاء ووطنه. كان بلتران يظن في بداية مراهقته أنّ العالم سينتهي اثر اشتعال حرب نووية.

 انتهى به المطاف بامتهان السينما اثرالفيلم الذي ألهمه) أوديسا الفضاء سنة2001) .

إلاّ أنّ شيئا ما تغير فيه عندما قرء المقدّمة الّتي كتبها سارتر في كتاب فرانز فانون المعذبون في الأرض " سلاح المقاتل إنسانيته إذ في أول مرحلة من مراحل الثّورة يجب عليه أن يقتل فحين يقتل أوربيا يضرب عصفورين بحجر واحدا اذ يزيل مضتهَدا و مضتهِدا في آن واحد ما ينتج عنه إنسان حرّ و آخر ميّت" ثمّ جعلته رواية مئة عام من العزلة يعيد يعيد اكتشاف وطنه أمريكا من جديد عبر سحرها أمّا أشعار بورخس فقد أخذته إلى عالم اللانهاية .

اليوم هو ليس بعالم أو مؤرخ أو خبير استراتجي أو حتى عالم لسانيات و مسيرته كمدير تصوير سنمائي فيها عثرات كثيرة و نجاحات قليلة.

  قائمة المراجع

إمبراطورية الحرية،نشر سيليبسي، 2002 
وادي الدموع، المأساة الجيوسياسية ذات النهاية سعيدة ،دارالنشرورشة19 تونس، 2013

  طاليمامبو رقم خمسة، المأساة الموسيقية (مع خوان كالفيليدو)، دار النشرورشة19، تونس، 2013

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

Mots-clé:La Vallée de larmes  Antonio Beltrán Hernández  Chili 1973  11 Septembre  Kissinger  USA  

Share
 

Add comment


Security code
Refresh

 

 

 

calendrier W19

July 2018
S M T W T F S
1 2 3 4 5 6 7
8 9 10 11 12 13 14
15 16 17 18 19 20 21
22 23 24 25 26 27 28
29 30 31 1 2 3 4

Recevez nos actualités

Statistics

الأعضاء : 4
المحتوى : 83
دليل المواقع : 6
عدد زيارات المحنوى : 1607783

défaut de fabrication

pile livres